النور لخدمات الكمبيوتر والشبكات
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم ندعوك للتسجيل فى المنتدى لكى تتمكن من رؤية الروابط فى منتدانا وشكراااااااااااا لك على زيارة منتدى النور

النور لخدمات الكمبيوتر والشبكات

أهلا ومرحبا بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السيره النبوية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ana_muslem14
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 750
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
الموقع : http://alnur.yoo7.com

مُساهمةموضوع: السيره النبوية   الأحد ديسمبر 12, 2010 9:23 am

االسلامعليكم ( سأتكلم اليوم عن السيرة النبوية ) السيرة النبوية هي مجموعةالأحداث والوقائع التي يتكون منها نسيج حياة النبي- صلى الله عليه وسلم-من مولده إلى أنْ لقي ربه، وكثير من كُتَّاب السيرةِ يقدمون لها بمدخلٍطويلٍ أو قصيرٍ عن ملامح المجتمع الجاهلي وأبعاده، وأرى أنَّ ذلك ضرورةحتى تتضح أمامنا عظمة الحياة المحمدية، وجلال رسالة الإسلام، فبضدها تتميزالأشياء.



وصديقي خطيب أحد المساجد في القاهرة مغرمٌ فيكثيرٍ من خطبه بتعطير الخطبة بواقعة أو أكثر من وقائع السيرة النبوية، وهومسلك طيب؛ لأنه يذكر السامعين بشخصيةِ الرسول- صلى الله عليه وسلم-ويربطهم بهذه الفترة الذهبية في حياةِ المسلمين، بل البشرية جمعاء، كماأنَّ في ذلك متعة تُذهب عن السامعين ما قد يكون في الخطبة من جفاف.



ولكنيآخذ عليه أنه يسرد الواقعة في سياقِ الخطبة، دون أن يتوقف أمامها معتصرًاما فيها من دلالات نفسية، أو تربوية سلوكية، أو إنسانية بالمفهوم العام،كما أنه لا يحاول أن يربط الحدث بواقع المسلمين الذين يفتقرون إلى معرفةجوانب العظمة في حياة نبينا عليه الصلاة والسلام، حتى يواصلوا السير علىالجادة البيضاء التي ليلها كنهارها، لا يزيغ عنها إلا هالك.




خطيب في مسجد يلقي خطبة

ولأضربمثالاً محددًا ساقه صاحبي في إحدى خطبه: كان حديثه عن فتح مكة.. وسرد علىالناس كيف دخل النبي- صلى الله عليه وسلم- والمسلمون مكة، وأمر بتكسيرالأصنام، وعلى ألسنة الجميع علا هتاف السماء: ﴿جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَالْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا﴾ (الإسراء: من الآية 81)..وتمتع الناس بما سمعوه حقًا، فأسلوب صاحبي سليم جميل، ولكنه- للأسف- لميوجِّه أنظار الناس إلى درس واحد من "دروس الفتح" وما أكثرها.



ولوكنت مكانه- حرصًا على إبراز الدرس والعظة- لوقفت مثلاً عند واقعة تكسيرالأصنام وطرحت السؤال التالي: لماذا لم يقم النبي- صلى الله عليه وسلم-بتكسير الأصنام في العهد المكي قبل الهجرة؟ لقد كان يستطيع في هدأةِ الليلوتحت ستار الظلام أن يُرسل بعض أصحابه لتكسيرها دون أن يشعر أحد منالكفار- كما فعل سيدنا إبراهيم عليه السلام- لماذا لم يفعل النبي ذلكوأرجأ تكسير الأصنام إلى فتح مكة؟



إنه بُعد النظر وعبقريةالنبوة.. فلو فعل ذلك ابتداءً، أو في أي يوم قبل الهجرة.. هجرتِهِ، وهجرةالمسلمين إلى المدينة لكانت النتيجة:

1- قيام المشركين بمذبحةٍ عاتيةٍ ضحيتها المسلمون المستضعفون.

2- زيادة إصرارهم على الشرك، والتهاب عنادهم أكثر فأكثر.

3- قيامهم بإحلال أصنام أخرى مكان الأصنام المحطمة.

4- إثارة عرب الجزيرة الذين كانوا يُقدِّسون هذه الأصنام- شأنهم شأن قريش- وإن كان لبعض قبائلهم أصنام خاصة.



فتحطيمالأصنام في هذه الفترة لن يقتلع عقيدة الشرك من نفوس قريش، ومن معها،فانتظر عليه الصلاة والسلام حتى يزداد المسلمون قوةً، وتتضح معالم الإسلامأكثر وأكثر.. وتتهيأ النفوس لقبول الدعوة الجديدة.. ويكون للإسلام قوةعظمى تحميه.. وكان الفتح.. وحُطمت الأصنام.. واقتلعت جذورها من نفوسالمشركين، وحلَّت محلها عقيدة التوحيد بطريقةٍ طبيعية عن اقتناع ورضاء.



وهو درس خالد للدعاة والقادة وكل ذي مسئولية: ألا تتعجلوا الثمرة، وأن يكون كل عمل بحساب ورويّة وتفكير متزن سديد.



وفياعتقادي أن خطبة الجمعة لو لعبتْ هذا الدور المهم في شرحِ معالمِ الإسلامومنهجه للمسلمين لما تركت أرضًا للمفاهيم الخاطئة التي جرَّت على المسلمينفي عصرنا الحاضر الوبال الذي يعيشون.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
السيره النبوية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور لخدمات الكمبيوتر والشبكات :: إســـــــــــــــــــــــــــــلامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى :: السيرة النبويه-
انتقل الى: