النور لخدمات الكمبيوتر والشبكات
أهلا ومرحبا بك زائرنا الكريم ندعوك للتسجيل فى المنتدى لكى تتمكن من رؤية الروابط فى منتدانا وشكراااااااااااا لك على زيارة منتدى النور

النور لخدمات الكمبيوتر والشبكات

أهلا ومرحبا بكم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسماؤه - صلى الله عليه وسلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ana_muslem14
مدير المنتدى
avatar

عدد المساهمات : 750
تاريخ التسجيل : 24/11/2010
الموقع : http://alnur.yoo7.com

مُساهمةموضوع: أسماؤه - صلى الله عليه وسلم   الأحد ديسمبر 12, 2010 9:17 am

فيالأمثال يقولون: الاسم دال على المسمى، ويقولون أيضاً: لكل شخص من اسمهنصيب. وكثرة الأسماء في معهود العرب تدل على شرف المسمى، وعلو مكانته،والعرب من عادتها إطلاق الأسماء الكثيرة على كل من كان ذا شأن عظيم ومنزلةرفيعة..واختيار الأسماء من الأمور التي اهتم بها الإسلام وندب إليها..
وكانمن خصائصه صلى الله عليه وسلم التي أكرمه الله بها واختصه بها عمن سواه،تلك الأسماء العديدة، والصفات الحميدة، ذات المعاني الفريدة، فكانت أسمائهصلى الله عليه وسلم دالة كل الدلالة على معانيها، ومتجسدة حقيقة في سلوكهوشؤونه... فمن أسمائه صلى الله عليه وسلم :

أولا : محمد : وهوأشهرها، قد ورد في القرآن الكريم في عدة مواضع منها قوله تعالى: { محمدرسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم } (الفتح:29)، وبهسُمّيَ في التوراة صريحاً كما ذكره ابن القيم في: جلاء الإفهام في فضلالصلاة والسلام على خير الأنام.

ثانيا : أحمد : وهو الاسم الذيسمّاه بهِ المسيح، وجاء في القرآن الكريم في قوله تعالى: { وإذ قال عيسىابن مريم يا بني إسرائيل إني رسول الله إليكم مصدقا لما بين يدي منالتوراة ومبشرا برسول يأتي من بعدي اسمه أحمد } (الصف:6).

والفرق بين محمد وأحمد من وجهين:
الوجهالأول : أن محمداً هو المحمود حمداً بعد حمد فهو دال على كثرة حمدالحامدين له، وذلك يستلزم كثرة موجبات الحمد فيه ، وأحمد تفضيل من الحمديدل على أنه الحمد الذي يستحقه أفضل مما يستحقه غيره ، فمحمد زيادة حمد فيالكمية وأحمد زيادة في الكيفية ، فيُحمد صلى الله عليه وسلم أكثر حمدوأفضل حمد حمده البشر .

والوجه الثاني : أن محمداً هو المحمودحمداً متكرراً كما تقدم، وأحمد هو الذي حمده لربه أفضل من حمد الحامدينغيره، فدلَّ أحد الاسمين وهو محمد على كونه محموداً ودل الاسم الثاني وهوأحمد على كونه أحمد الحامدين لربه .

ثالثا : الحاشر : وهو الذي يحشر الناس على قدمه، فكأنه بُعِثَ ليحشر الناس .

رابعا : الماحي : وهو الذي محا الله به الكفر .

خامسا: العاقب : وهو الذي يَخْـلُفُ من كان قبله فـي الـخَيْرِ، وهو قد عقبالأنبياء، وكان آخرهم عليهم الصلاة والسلام. وقد جاء الحديث الصحيح علىتلك الأسماء الخمسة، فعن جبير بن مطعم قال : سمّي لنا رسول الله صلى اللهعليه وسلم نفسه أسماء فقال : ( أنا محمد وأنا أحمد ، وأنا الماحي الذييمحو الله بي الكفر ، وأنا الحاشر الذي يُحشَرُ الناس على قدمي ، وأناالعاقب الذي ليس بعده نبي ) رواه البخاري و مسلم .

سادسا :المتوكل : وهو الذي يتوكل على ربه في كل حالة، وفي البخاري عن عطاء بنيسار قال : لقيت عبد الله بن عمرو بن العاص رضي الله عنهما، قلت: أخبرنيعن صفة رسول الله صلى الله عليه وسلم في التوراة، قال: أجل، والله إنهلموصوف في التوراة ببعض صفته في القرآن: { يا أيها النبي إنا أرسلناكشاهدا ومبشرا ونذيرا } وحرزا للأميين، أنت عبدي ورسولي، سميتك المتوكل،ليس بفظ ولا غليظ ولا سخاب في الأسواق، ولا يدفع بالسيئة السيئة...

سابعا : نبي التوبة : وهو الذي فتح الله به باب التوبة على أهل الأرض.

ثامنا: نبي الرحمة : فهو الذي أرسله الله رحمة للعالمين، فرحم به أهل الأرضكلهم مؤمنهم وكافرهم، وعن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال : ( كان رسولالله صلى الله عليه وسلم يسمي لنا نفسه أسماء، فقال: أنا محمد وأحمدوالمقفى والحاشر ونبي التوبة ونبي الرحمة ) رواه مسلم .

تاسعا :نبي الملاحم : وهو الذي بعث بجهاد أعداء الله، وعن حذيفة رضي الله عنهقال: ( بينما أنا أمشي في طريق المدينة قال : إذا رسول الله صلى الله عليهوسلم يمشى، فسمعته يقول: أنا محمد، وأنا أحمد، ونبي الرحمة، ونبي التوبة،والحاشر، والمقفى، ونبي الملاحم ) رواه أحمد .

عاشرا : الرؤوفالرحيم: قال تعالى:{ لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريصعليكم بالمؤمنين رءوف رحيم } (التوبة:128)، وعن محمد بن جبير بن مطعم ، عنأبيه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( إن لي أسماء: أنا محمد،وأنا أحمد، وأنا الماحي، الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر، الذي يحشرالناس على قدمي، وأنا العاقب، الذي ليس بعده أحد، وقد سماه الله رؤفارحيما ) رواه مسلم .

الحادي عشر : الفاتح : وهو الذي فتح الله بهِباب الهدى، وفتح بهِ الأعين العمي والآذان الصم والقلوب الغلف، وفتح اللهبهِ أمصار الكفار وأبواب الجنة وطرق العلم والعمل الصالح.

ويلحق بهذه الأسماء :
سيد ولد آدم : فقد روى مسلم في صحيحه أنه قال صلى الله عليه وسلم : ( أنا سيد ولد آدم يوم القيامة )

الضحوكالقتّال : وهما اسمان مزدوجان لايفرد أحدهما عن الآخر فإنه ضحوك في وجوهالمؤمنين غير عابس ولا مقطب ، ولا غضوب ، ولا فظ ، قتّال لأعداء الله ، لاتأخذه فيهم لومة لائم، وقد ورد هذان الاسمان في التوراة على ما ذكره ابنالقيم وغيره.

وأسماؤه صلى الله عليه وسلم نوعان :
النوع الأول : خاص به لا يشاركه فيه أحد غيره من الرسل كمحمد وأحمد والعاقب والحاشر والمقفي ونبي الملحمة .

والنوعالثاني : ما يشاركه في معناه غيره من الرسل، ولكن له منه كماله فهو مختصمنه بأكمل الأوصاف، كرسول الله ونبيه وعبده والشاهد والمبشر والنذير، ونبيالرحمة ونبي التوبة.

كنيتـــه :
كان صلى الله عليه وسلم يكنّى أبا القاسم بولده القاسم وكان أكبر أولاده .

فعنأنس رضي الله تعالى عنه قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم في السوق فقالرجل يا أبا القاسم، فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم فقال : ( سمّوا باسميولا تكنوا بكنيتي ) رواه البخاري .

هذا هو النبي الخاتم صلى اللهعليه وسلم، وتلك هي بعض أسمائه الطيبة الحسنة، الدالة على معانيها العظيمةالرائعة، فهو صلى الله عليه وسلم عظيم مكرم في أسمائه وصفاته وخلقه وكلشمائله، فهل يعي ذلك أتباعه، ويتدبر الأمر أعداؤه وحساده.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أسماؤه - صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
النور لخدمات الكمبيوتر والشبكات :: إســـــــــــــــــــــــــــــلامــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــى :: السيرة النبويه-
انتقل الى: